المشاييخ المناصير

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

نسب قبائل المشاييخ السادة الأشراف المناصير وهم أبناء : منصور بن محمد بن عبدالله بن عبدالواحد بن مالك بن شهاب الدين الحسين (أمير المدينة) بن الحسين بن المهنا بن داود بن القاسم بن عبيدالله بن طاهر بن يحيى النسابة بن الحسن بن جعفر (الحجة) بن عبيدالله (الأعرج) بن الحسين (الأصغر) بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن ابي طالب .

وهذا تعريف نوضح لكم بالادلة الواضحة لنسب قبيلة المشاييخ المناصير اما ماعدا المناصير من المشاييخ وهم قبائل كثر يقال لهم (المشيخي – المشياخي – الشيخ – المشيخي) فليس محل تعريفنا . كلامي وتعريفي فقط عن المشاييخ المناصير المتحالفين مع قبيلة زهران وشهرتهم المشاييخ ونسبتهم الى المناصير نسبة الى جدهم الجامع/ منصور بن محمد بن عبدالله والشهرة الشيخي والمشايخ كلها ألقاب يخاطب بها الاشراف المناصير والغالب عليهم شهرة (المشاييخ) وهم من ذرية الشريف منصور بن محمد الجد الجامع لعموم قبيلة الاشراف المشاييخ وهو منصور بن محمد بن عبدالله بن عبدالوحد بن مالك بن الحسين (امير المدينة) بن المهنا بن دواد بن القاسم أبن عبيدالله بن طاهر ابن يحيى (النسابة) بن جعفر (الحجة) أبن عبيدالله (الاعرج) بن الحسين (الأصغر) بن علي (زين العابدين) بن الحسين بن علي بن أبي طالب.

لقب المشاييخ معناه الشيوخ أو المشاييخ ولكن هذا اللقب جرا اطلاقه على عموم قبائل المشاييخ بما فيهم قبائل المناصير المتخالفين مع قبائل زهران وهم قبائل وافخاذ كثر في جميع انحاء بلاد زهران وجمهورهم في تهامة والساحل أن كلمة المشاييخ خلاف القاعدة اللغوية سمعت من لهجة قبائل زهران وغيرهم من قبائل جنوب المملكة العربية السعودية حيث أنهم يطلقون على جمع الشيوخ مشاييخ وهو قول مسموع ومستعمل بكثرة فإن مفرد الشيوخ شيخ ولم نسمع ولم نجد أنه قد تم اطلاق لقب الشيخ على أي انسان ماعدا مشيخة العلم أو رؤساء القبائل البتة ولم نقرأ في كتب الأنساب والتاريخ أنه جرى إطلاق لقب الشيخ على كل أحاد القبائل الا على قبائل المشاييخ ولن نجد قبائل خلاف ذلك على أديم الأرض ولذلك كانت حتمية النتيجة أنه لم يطلق لقب الشيخ على عموم الذرية كبيرها وصغيرها عالمها وجاهلها الا من أجل شي واحد وهو التقدير والاجلال لمن ينتمي نسباً للدوحة الهاشمية الشريفة ولذلك قلنا أن دلاله اللقب تدل على سمو النسب .

وقبائل المشاييخ المناصير المتحالفين مع قبائل زهران المعروفة اجـــمالاً هي :

1-آل ابراهيم 2- آل ذيبان 3- آل عبدالله 4- آل خماش 6-الحوسان 6- القصرة 7- الكجمان 8- آل السني 9- البرادية 10- الجيالين 11- آل العواجي في الخليف 12- آل سويد ومنهم آل السني 13- آل القحيطي 14- آل رضي من آل عبدالله 15- آل سعيد في المريبي 16- آل يوسف في الشعراء 17- آل خضر في كروان السويدي 18- آل صلاح الدرقاحي في لقط 19- اللماميد في وادي لقط الشعبين 20- آل صارم في المضحاة .

ومن خلال النظر والتدقيق في كتب التاريخ والانساب للألقاب التي جرى اطلاقها على الحسينيين ومنها لقب قبيلة الشيوخ (المشاييخ) وما آلت اليه من تحولات في الألقاب التي كانوا يعرفون ويميزون بها في بداية العصر الأول في القرون الأربعة الأولى من الهجرة حيث كان يطلق عليهم : الطالبيين والعلويين والهاشميين كما تبين بعد التدقيق أن لقب الشيخ كان يطلق على أي رجل ينتسب الى الدوحة الهاشمية للتبجيل والتقدير حتى اصبح شائعاً في جميع النواحي التي توجد بها أسرة أو قبيلة ينتمي الى ال البيت اذ أن اطلاق اللقب العلوي او الطالبي او الهاشمي كان ذو حساسية سياسية منذ وقت مبكر من العصر العباسي حيث كانوا يلقون مواجهة شديدة ومعارضة مستمرة من قبل بني عمومتهم سواء كانوا حسنيين أو حسينيين واستمر هذا التوجس الى ما بعد الدولة العباسية . ولفضة المشاييخ المشهورة خلاف الأولى والذي يمعن النظر في كتب التاريخ ومصنفات الانساب ولديه إلمام باللغة العربية ولهجات العرب يلحظ بكل وضوح المعنى المقصود .

وأصل الكلمة (شيخ) وتعريفها للمفرد (الشيخ) وتجمع على (شيوخ . مشايخ . أشياخ) ولا تجمع أبداً على (مشاييخ) ولذلك قلنا أن لفظة المشاييخ خلاف الأولى وهي مسموعة من اللهجة الدارجة لقبائل زهران وكثير من قبائل الجنوب حيث يطلقون على جمع الشيوخ مشاييخ وهي لهجة دارجة ومعرفوفة ولذلك نجد أن كل قبيلة أطلقت على قبيلة الشيوخ المتحالفة معها حسب لهجتها المحلية فنجد مثلا قبيلة زهران تطلق على الشيوخ المتحالفين معها (المشاييخ) وقبائل حرب تطلق على الشيوخ المتحالفين معها (الشيوخ) وهكذا بعض قبائل جنوب المملكة تطلق على القبائل المتحالفة معها من الشيوخ (مشيخي) .

والشريف منصور من أحفاد الشريف مهنا أمير المدينة المنورة الذي أستمرت إمارة المدينة في أحفاده إلى سنة 1000هـ.

ذكر اسم الشريف منصور في كتب الأنساب والتراجم وذكر لقب ذريته منسوبة إليه وهم (المناصير) المشتهرة حالياً بلقب (المشاييخ).

ذكر النسابة الشريف (احمد بن عنبة) في كتابه الرايع (عمدة الطالب في أنساب آل علي بن ابي طالب) قال منصور بن محمد بن عبدالله وساق بقية عمود نسبه إلى علي بن ابي طالب رضي الله عنه وذكر لقب ذريته عندما فند جميع القبائل والأفخاذ التي تنتسب إلى الدوحة الهاشمية حيث قال : المناصير ولد منصور بن محمد. إلخ .

وذكر الشريف منصور صاحب مشجرة (بحر الأنساب) وذكر لقب عقبه منسوبة إليه (المناصير) ولد منصور بن محمد بن عبدالله وساق عمود نسبه الشريف إلى منتهاه .

المقريزي نقلاً عن الجواني حيث قال : بني مهنا أمراء المدينة المنورة وذكر منصور بن محمد بن عبدالله بن عبدالواحد بن مالك بن الحسين وساق نسبه الشريف إلى جده الأعلى علي بن ابي طالب (رضي الله عنه) ونعته بالأمير وذكر أنه وفد على العاضد ونعت أباه بالأمير.

اشتهر الأشراف المناصير بلقب (المشاييخ) كونهم من أحفاد أمراء المدينة المنورة . وقد جرى العرف في الجزيرة على مخاطبة أبناء الأمراء بلقب الشيخ والجمع شيوخ ومشايخ أو مشاييخ بلهجة أهل الجنوب.

وفي المنهل الصافي: من أعلام النسب : جد المناصير الذين ينسبـون إليـه : منصور  بن محمد بن عبدالواحد بن مالك بن الحسين.

ورد اسم منصور الجد الجامع لعموم قبيلة الأشراف المناصير (المشاييخ) في المشجرة المخطوطة ذات الشهرة الواسعة والمحفوظة لدى بعض أعيان الأشراف المناصير والتي اسميتها (مطوية).

أول من خوطب بالشرف هم الحسينيون في القرن الرابع الهجري كالشريف الرضي وأخيه .

ورد ذكر المناصير في الشجرة الزكية للواء الركن يوسف جمل الليل وهو من آل البيت وشجرها ورتب جميع أفخاذ آل البيت الحسنيين والحسينيين .

ومن هذا السايق يتضح أن جد المشاييخ المناصير ينتهي نسبه إلى الحسين الاصغر أبن علي زين العابدين .

من ذلك يتبين لنا ان المشاييخ المناصير المتحالفين مع قبائل زهران وهم ابناء منصور بن محمد السابق سياق نسبه الى منتهاه وشهرة احفاده المناصير معلومة لدى قبائل زهران وغيرهم ومستفيضة يعلمها جيلنا ومن سبقونا حيث تتكرر على اسماعهم شعرا ونثراً شهرة المناصير ويتلقون الخطاب والمدائح بموجبها ولكن الجيل الحاضر ربما ينكرونها لعدم سماعها وبعضهم يعتقد أنها بمثابة العزوة ولكن الصحيح انها نسب مرتبطة بجدهم الاعلى منصور بن محمد الوارد ترجمته أعلاه وقد أوضحنا في كتابنا الموسوم بفرع الشجرة الزكية ايضاحاً لذلك تحت عنوان (المشاييخ لقب والمناصير نسب) ولازال الشعراء قديما وحديثاً لا يذكرون المشاييخ المناصير الا بمفردة المنصري أو المناصير لعلمهم أن مفردة المشاييخ لقب عام يتناول المشاييخ المناصير وغيرهم من مشاييخ العالم وهذه امثلة من مقولات الشعراء الدالة على نسب المشاييخ المناصير بمفردة المنصري اوالمناصير .

قال الشاعر ابن ثامره :

يا نديبي رح وقل للمنصري منا وصايا أخبار

                                 قلهم زهران جوا مثل الحنيني حِن يشيل أعماده

وهذه زمله لمحمد الشاووش الشيخي قال في مطلعها

والله لو كان ما هلا هزيز العشاير ما نشد

                                قبلنا جدنا منصور كم له نزل ما شد منها

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق