القول الراجح في نسب قبيلة المشاييخ المناصير

بسم الله الرحمن الرحيم

قد طلبنا من ادارة موقع السادة الأشراف فتح الموضوع المطروح  بعنوان )هل المشاييخ أشراف) ورفض طلبنا بحجة أن الموضوع طال النقاش فيه والجدال وقررنا فتح موضوع جديد لإستكمال النقاش والبحث نأمل أن تجدوا فيه الفائدة والغايه المنشودة وهذا هو رابط الموضوع المغلق من قبل الادارة .

http://alashraf.ws/vb/showthread.php?t=21510


القول الراجح في نسب المشاييخ المناصير 

هم أبناء : منصور بن محمد بن عبدالله بن عبدالواحد بن مالك بن شهاب الدين الحسين (أمير المدينة) بن الحسين بن المهنا بن داود بن القاسم بن عبيدالله بن طاهر بن يحيى النسابة بن الحسن بن جعفر (الحجة) بن عبيدالله (الأعرج) بن الحسين (الأصغر) بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن ابي طالب .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
فإن علم النسب من العلوم الخطيرة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى لأن المتكلم فيه يتعرض لأنساب الناس التي يجب أن تصان من الطعون والتجريح ولاسيما إذا تناول البحث أناس بعينهم وجعل نسبهم مجالاً للخوض والتعريض والغمز واللمز والأعتماد على الحجج الواهيه بدون دليل يعتمد عليه ويصمد أمام الباحثين وهذا ما فعله بعض من تصدوا لنسب المشاييخ وهم من الشباب المتحمسين لخدمة القبيلة ورفع شأنها وقد لا يتجاوز عمر أكبرهم أربعين سنه وخاضوا في نسب القبيلة بدون تحقق وتدقيق في الروايات والمطويات ولم يدركوا خطورة ما تصدوا له معتمدين على روايات شفوية ومطوية لا يعلمون أي شي عن مصدرها وما تحتوي من ضلالات وتدليس ولا يعلمون شيئاً عن شهرة المشاييخ المناصير التي تتداول بكثرة على ألسنة الشعراء وغيرهم الذي يتم مخاطبة المشاييخ المناصير المتحالفين مع قبيلة زهران بموجبه وذلك بفردة (المناصير) ومفردها (المنصري) وأما شهرة الشيخي فهي لقب عام لكل المشاييخ في العالم وقد تلقب بها غيرهم كما أوضحنا ذلك في كتابنا (فرع الشجرة الزكية في نسب قبيلة المشاييخ الهاشمية) وذلك أن هؤلاء الشباب عاشوا جل حياتهم في المدن ولم يلتقوا بالقبائل ولم يسمعوا أشعارهم ونثرهم حول نسب القبيلة ولذلك وقعوا في هذا المأزق وأخذوا النسب إلى غير طريقه الصحيح واستماتوا في الدفاع عن رأيهم أنظروا كيف طرحوا هذا السؤال الساذج (في هذا المنتدى) ومفاده هل المشاييخ أشراف .؟؟ بمعنى هل المشاييخ اهل حسب ونسب وهل لهم صلة بأهل البيت أمر عجيب وغريب هل يوجد انسان عنده كرامة واعتزاز بنسبه وقبيلته يسأل الناس عن نسبه بهذا الأسلوب الفج الساذج الذي أقل ما يوصف به بأنه ساذج ولذلك تلقوا من الباحثين وغيرهم من الناس الاجابات والطعنات القاتلة هل أرادوا من حسادهم المدح والثناء لا اعلم ما هو الدافع من وراء هذه الاسئلة الغبية التي عرضت نسب المشاييخ للخوض ولمدة تزيد عن ثمان سنوات أنهم هداهم الله عولوا على المشجرة التي سميتها مطوية وأنبهروا بطولها وما فيها من خرابيش المجانين وعمل الضالين المفسدين الذين يريدون أن يطمسوا نسب المناصير (المشاييخ) لأهداف واغراض يجهلها الكثير ودخلوا في مناظرة غير متكافئة مع باحثين وجهوا عددا من الاسئلة حول هذه المشجرة التي لم لا يُعلم عن أصلها أي شيء ومن قام بكتابتها وفي أي زمن كتبــــت ولذلك كانت توجه لهم الاسئلة على هذا المعنى ولم يوفقوا للجواب لقلة ما بايديهــم من مراجع وللتزوير والتمويه المعتمد الذي اكتنفها .. ألخ ألخ .. فقط بهرهم طولهــا وخرابيشها ولو دققوا النظر لعلموا أن الذي يخص المناصير منها لا يزيـد عــن (1 سم ) فقط وهي تجمع جميع آل البيت بالتزوير في نقلها وهي حسب اطلاعي على كتب النسابة يتوافق بعضها مع ماكتبه النسابة إبن عنبة المتوفي سنه 808هـ وقد سمعوا كما سمعنا جميعاً ان جد المشاييخ هو الشيخ ابراهيم ووجدوا هذا الاسم مكتوباً في عمود وسط المشجرة مرفوع الى يحي بن منصور موصول بالحسين القطعي الذي جعل أبناً لعلي الهادي المنتهي نسبه ألى محمد الباقر بن علي زين العابدين . أؤكد لكم أنهم لم يعرفوا من هذه المطوية ذات الطول حوالي 8 متر الا اسم ابراهيم المتداول على الالسنة حتى يعرفه الاطفال والنساء ووقعوا في الشبهة وساروا خلفها مع أنهم اكتشفوا التخبط والتزوير المتعمد الذي يدل منهجه انه من فعل من ينتسب إلى الامامية الاثنى عشرية الذين يريدون الترويج لفكرة الامامة المبني عليها معتقدهم لانهم يعلمون أي الذين صنعوا هذه المطوية وكتبوا هذه الاسماء عليها اقول أنهم لو مشوا حسب العمود لانكشف كذبهم حيث أنه انتهى إلى علي الهادي المنتهي نسله الى الحسن العسكري والد المهدي وحتى يبقى العمود لديهم موصولاً وضعوا الحسين القطعي ابناً له كذباً لان الحسين القطعي هو ابن موسى ابن ابراهيم الاصغر ابن موسى الكاظم ابن جعفر الصادق ابن محمد الباقر ابن زين العابدين علي ابن الحسين ابن علي ابن ابي طالب رضي الله عنه .
وهذا بعد تعديله من قبل المذكورين بعد أن اكتشفوا التزوير والا فأنه قد جاء اسم يحيى بن منصور في المطوية في العمود المنحول في وسط المطوية دون تعديل كما يلي :
يحيى ابن منصور بن محمد ابن يحيى ابن ابي الحارث محمد ابن عبدالله ابن ابي الحارث السيد محمد ابن ابي الحسن الدليميه ابن ابي طاهر السيد الحسين القطعي ابن علي النقي ابن الامام السيد محمد التقي ابن الامام السيد علي ابن الامام موسى الكاظم ابن الامام جعفر الصادق ابن الامام السيد محمد الباقر وسيق هذا العمود الى سيدنا آدم عليه السلام وتخلله كثير من الامور التي تصل الى الكفر والشرك بالله والاعتقاد الباطل وبيان كل ذلك بالتفصيل في كتابنا (فرع الشجرة الزكية) بالله عليكم هل يصح الاعتماد على عمود نسب فيه مثل هذا الكذب والتزوير مع أننا بينا أن العمود الحقيقي الثابت والمتيقن والموافق للشهرة والاستفاضة من خلال المراجع وما كتبه النسابة في مؤلفين أحدهما اسميناه (فرع الشجرة الزكية في نسب قبيلة المشاييخ الهاشمية) والاخر (السلسلة الذهبية في نسب قبيلة الاشراف المناصير الهاشمية) ولكن المذكورين اعتبروا انفسهم سابقين في البحث في موضوع النسب ظانين أنهم على حق ولم يتراجعوا عن خطئهم حتى بعد ان ظهر الحق بالادلة وبعد ان بين لهم المحققون من أسرة آل زحيك أنه لا يوجد في عائلاتهم من يطلق عليهــــم لقب المناصيــر الى غيــر ذلك مـن الامـور المهمة التـي ذكـرها العضو (عـلاء الموسوي) في ردوده .
ولان الموضوع خطير وحساس فأنه من واجبي وواجبهم أن نقف عند الحق وأن نتقي الله في نسب قبيلتنا . لقد زاروني بعد أن اطلعوا على جهودي وما بينته من حقائق دامغة وموثقة ولكن كانت زيارتهم فقط من أجل موافقتهم على ما عملوه لانه امتدحهم عليه الاخرون واعجبوا بالمطوية الهائلة الطول والعرض ووافقهم بعض الاعيان لانهم مجموعة متفقين وأنا شخص واحد . وقد طلبت منهم الاحتكام للمختصين في النسب والعارفين بمواطن الادلة فرفضوا قائلاً احدهم مستنكراً أن نعرض نسبنا للاحتكام وهم بكل اسف شاركوا في هذا المنتدى الذي طرح فيه السؤال الساذج هل المشاييخ اشراف..؟؟ هذا السؤال الذي تم الخوض فيه لسنوات طوال وخرجوا من المناظرة مهزومين وقد تصدى لهم شخص من آل زحيك وهو من أحفاد اسرة آل زحيك الورد اسمه في المطوية وهي التي لا تستحق ان يطلق عليها مشجرة لان التشجير علمياً يختلف تماماً عن الطريقة التي كتبت بها وأكد لهم وهو يعني ما يقول في مقالات رصينه مبنية على الدليل والبحث العلمي واقتبس لكم ما رد به العضو (علاء الموسوي) قائلاً :
(يعز علي والله أن يصل الأمر الى ما وصل إليه بالبحث العلمي ترتقي الأمم وترتفع الى مستوى القبول , وعلم النسب من العلوم المندوبة التي داب عليها العلماء الماضون وبرع بها الأولون فاستمرت تمضي في معين أكف تلاميذهم , وتتناقل في خواطر جهابذتهم حتى وصلت إلينا اليوم تزهو في عقول العاملين وتخرج من جوانب العالمين أن البحث في أي نسب كان واستعراض حلقاته ليس طعناً في اشخاصه واعلامه أو اساءة الى رموزه وفروعه أن هي سيرة الباحثين ونهج الدارسين ودراية النسابين ورواية المؤرخين وأن من حق الاخوة المشاييخ الكرام الدفاع عن نسبهم والاحاطة بسلسلتهم ومن حق الباحثين وملكة النسابين أن ينظروا فيه ويعاينوه فاذا ثبت اتصاله اثبتوه وان كان عكس ذلك ردوه والحق أقوله ان ماطلبته من هذه الارومة الكريمة التي يشهد الله عز وجل أني أكن لها كل احترام أن يأتوني بمشجراتهم النفيسة والعزيزة عليهم وعلينا ونستعرضها بمعيتهم وتحت نظرهم فلعل عمودهم وقع في شبهة أو اختلاط او تقول بحكم مكان وزمان فشابه خلل واعتراه حدث حيث أني ذكرت للاخ الهاشمي حفظه الله بحفظه أن عقب السيد زحيك يخلوا من ذكر لرجل اسمه جميع وأن السيد علي الذي ذكره السيد ابن شدقم في تحفته مضى دارجا بعمر صغير وقلت أن السيد ابن شدقم جعل في اثناء استعراضه لاولاد السيد يحيى زحيك بعض الكنى اسماء والذي يظهر أن السيد ابن شدقم نقل عقب السيد يحيى من طريقين احدحما من بحرنا حيث عليه خطه وخاتمه والثاني من بحر آل ثابت في كربلاء حيث أن بحورنا وبحورهم تشترك في كثير من الامور وأضيف أن كاتب بحرنا هو العلامة النسابة الكبير علي بن احمد بن عميد الدين الحسيني النجفي بخطه وخاتمه والبحر قديم عمره يتجاوز 600 عام وليس مائة أو مائتين أو ثلاث الأمر الثاني أن عمنا العباس نزل في دورهم وجلس إلى اعيانهم فامتدحهم بخير المديح واثنى عليهم وعلى جدهم خير الثناء ولكنه لم يشر الى نسبهم هذا واتصالهم المذكور عندهم اليوم فكيف وقد اقام بينهم وزار ضريح جدهم الا ينبه عن نسبهم وهم على قولهم ابناء عمومته وبعض اهله وفروع رحمه وقال أن القوم من كرام العرب ولم يقل من كرام السادة , فلعل القوم الكرام حصل عندهم شبهة في نسبهم فرفعوا نسبهم الى هذا البيت شبهة منهم كما يحصل عند الكثيرين ولعل القوم سادة ولكن الامور اختلطت عليهم , وها انا اخوهم ادعوهم الى منزلي المتواضع فيرون ما عندي ويعاينون بحري ومخطوطتي , وللعلم هذه المخطوطة معلومة عند كثير من نسابي العراق والشام وقد اطلع عليها شخصياً الأمين العام لاتحاد المؤرخين العرب ورئيس الهيئة العليا لكتابة تاريخ الانساب الدكتور المشهداني حفظه الله , وايضاً نطلع على ما عند الأخوة الكرام حفظهم الله ووفقهم وبعد ذلك نحكم ويحكمون ونكون في خدمتهم ان شاء الله وانا مع الحق أينما وجد ولو كان علي فالحق حق وهذا كلامي وهذا ما عندي وهذا قولي مدعوماً بالحجة والبراهين , ونحن أصحاب الدليل نميل معه كما يميل وانا على اتصال باكثر فروع البيت القطعي حيثما هو منتشر ولي الحق بقولي هذا لأن الكل يعلم أني من هذا البيت الشريف والحمد لله وليس كلامي هذا طعناً مني في سيادة هذا البيت الكريم ولكن أعيد لعل القوم وقعوا في شبهة في نسبهم فساقوه على غير صورته الصحيحة دون قصد منهم , حيث كما اسلفت أن السيد يحيى زحيك لم يكن له ولد اسمه جميع والسيد علي ولده درج باكرا ولم يقلب جميع ثم لنفترض جدلاً أن عليا هذا هو جميع كما يقولون لِم لم يشر كل من ذكره الى هذا اللقب له وما سبب تلقبه أو تسميته بهذا اللقب والأمر الثالث متى خرج من العراق مع العلم أن الفتن لم تكن في عصره ولا في عصر من بعده ولا من بعد بعده ثم متى حصلت الشهرة لهم في المغرب وهم لم يطيلوا المقام فيها حيث أن الشيخ الجليل ابراهيم كان في الخليف والذي نزل المغرب على قولهم هو السيد علي أو كما ورد عندهم جميع والشيخ ابراهيم هو أبن احمد بن جميع , اعتقد أنه من الأفضل أن نرى مشجراتهم ونعاينها معهم وبين أيديهم , والله الموفق …. كتب المحقق النسابة السيد/ علاء الموسوي )
وبعد هذه المقدمة نوضح لكم بالادلة الواضحة العمود الحقيقي لنسب قبيلة المشاييخ المناصير اما ماعدا المناصير من المشاييخ فليس محل بحثنا . كلامي وبحثي فقط عن المشاييخ المناصير المتحالفين مع قبيلة زهران وشهرتهم المشاييخ ونسبتهم الى المناصير نسبة الى جدهم الجامع منصور بن محمد بن عبدالله والشهرة المشاييخ والشيوخ والمشايخ كلها ألقاب يخاطب بها الاشراف المناصير والغالب عليهم شهرة (المشاييخ) وهم من ذرية الشريف منصور بن محمد الجد الجامع لعموم قبيلة الاشراف المشاييخ وهو منصور بن محمد بن عبدالله بن عبدالوحد بن مالك بن الحسين (امير المدينة) بن المهنا بن دواد بن القاسم أبن عبيدالله بن طاهر ابن يحيى (النسابة) بن جعفر (الحجة) أبن عبيدالله (الاعرج) بن الحسين (الأصغر) بن علي (زين العابدين) بن الحسين بن علي بن أبي طالب.
والشريف منصور من أحفاد الشريف مهنا أمير المدينة المنورة الذي أستمرت إمارة المدينة في أحفاده إلى سنة 1000هـ.
ذكر اسم الشريف منصور في كتب الأنساب والتراجم وذكر لقب ذريته منسوبة إليه وهم (المناصير) المشتهرة حالياً بلقب (المشاييخ).
ذكر النسابة الشريف (احمد بن عنبة) في كتابه الرايع (عمدة الطالب في أنساب آل علي بن ابي طالب) قال منصور بن محمد بن عبدالله وساق بقية عمود نسبه إلى علي بن ابي طالب رضي الله عنه وذكر لقب ذريته عندما فند جميع القبائل والأفخاذ التي تنتسب إلى الدوحة الهاشمية حيث قال : المناصير ولد منصور بن محمد. إلخ .
وذكر الشريف منصور صاحب مشجرة (بحر الأنساب) وذكر لقب عقبه منسوبة إليه (المناصير) ولد منصور بن محمد بن عبدالله وساق عمود نسبه الشريف إلى منتهاه .
المقريزي نقلاً عن الجواني حيث قال : بني مهنا أمراء المدينة المنورة وذكر منصور بن محمد بن عبدالله بن عبدالواحد بن مالك بن الحسين وساق نسبه الشريف إلى جده الأعلى علي بن ابي طالب (رضي الله عنه) ونعته بالأمير وذكر أنه وفد على العاضد ونعت أباه بالأمير.
اشتهر الأشراف المناصير بلقب (المشاييخ) كونهم من أحفاد أمراء المدينة المنورة . وقد جرى العرف في الجزيرة على مخاطبة أبناء الأمراء بلقب الشيخ والجمع شيوخ ومشايخ أو مشاييخ بلهجة أهل الجنوب.
وفي المنهل الصافي: من أعلام النسب : جد المناصير الذين ينسبـون إليـه : منصور بن محمد بن عبدالواحد بن مالك بن الحسين. 
ورد اسم منصور الجد الجامع لعموم قبيلة الأشراف المناصير (المشاييخ) في المشجرة المخطوطة ذات الشهرة الواسعة والمحفوظة لدى بعض أعيان الأشراف المناصير والتي اسميتها (مطوية). 
أول من خوطب بالشرف هم الحسينيون في القرن الرابع الهجري كالشريف الرضي وأخيه .
ورد ذكر المناصير في الشجرة الزكية للواء الركن يوسف جمل الليل وهو من آل البيت وشجرها ورتب جميع أفخاذ آل البيت الحسنيين والحسينيين .
ومن هذا السايق يتضح أن جد المشاييخ المناصير ينتهي نسبه إلى الحسين الاصغر أبن علي زين العابدين .
أما يحيى بن منصور فيرتفع عمود نسبه الى محمد الباقر ابن علي زين العابدين ابن الحسين بن علي بن ابي طالب . المذكور سيق عمود نسبه انفاً وهو جد اسرة آل زحيك ويلقب بزحيك وقد اشار الى ذلك العلامة النسابة ابن عنبة في كتابه عمدة الطالب في انساب أل علي بن ابي طالب وقال عند سياق نسبه يقال لولده ال زحيك بينما قال في سياق نسب منصور بن محمد جد المشاييخ المناصير أن ولده يقال لهم المناصير وقد ورد ايضاً في كتاب بحر الانساب ان يحيى بن منصور يقال لولده ال زحيك بينما قال في نسب جد المناصير منصور بن محمد ان ولده يقال لهم المناصير الى غير ذلك .
كما انه ورد في المطوية في المكان الذي قلنا عنه انه لا يتعدى (1 سم ) الاسم الكامل لجد المشاييخ المناصير منصور بن محمد ساقه بالكامل الى الحسين الاصغــر .
من ذلك يتبين لنا ان المشاييخ المناصير المتحالفين مع قبائل زهران وهم ابناء منصور بن محمد السابق سياق نسبه الى منتهاه وشهرة احفاده المناصير معلومة لدى قبائل زهران وغيرهم ومستفيضة يعلمها جيلنا ومن سبقونا حيث تتكرر على اسماعهم شعرا ونثراً شهرة المناصير ويتلقون الخطاب والمدائح بموجبها ولكن الجيل الحاضر ربما ينكرونها لعدم سماعها وبعضهم يعتقد أنها بمثابة العزوة ولكن الصحيح انها نسب مرتبطة بجدهم الاعلى منصور بن محمد الوارد ترجمته أعلاه وقد أوضحنا في كتابنا الموسوم بفرع الشجرة الزكية ايضاحاً لذلك تحت عنوان (المشاييخ لقب والمناصير نسب) ولازال الشعراء قديما وحديثاً لا يذكرون المشاييخ المناصير الا بمفردة المنصري أو المناصير لعلمهم أن مفردة المشاييخ لقب عام يتناول المشاييخ المناصير وغيرهم من مشاييخ العالم وهذه امثلة من مقولات الشعراء الدالة على نسب المشاييخ المناصير بمفردة المنصري اوالمناصير .


قال الشاعر ابن ثامره : 


يا نديبي رح وقل للمنصري منا وصايا أخبار 
قلهم زهران جوا مثل الحنيني حِن يشيل أعماده 
وهذه زمله لمحمد الشاووش الشيخي قال في مطلعها 
والله لو كان ما هلا هزيز العشاير ما نشد 
قبلنا جدنا منصور كم له نزل ما شد منها 


وبذلك يتضح لكل باحث منصف ان المشاييخ المناصير هم ولد منصور بن محمد الذي ينتهي نسبه الى الحسين الاصغر ابن علي زين العابدين بينما يحيى بن منصور ينتهي نسبه الى محمد الباقر ابن علي زين العابدين واما وجود الشيخ ابراهيم في العمود المنحول في وسط المطوية فهو من باب التعمية وطمس الحقيقه ولنا في ذلك بحث ليس هذا مكانه وكل من يستدل بهذه المطوية ويعول عليها فانه لم يدقق في خفاياها ولم يطلع على مافيها من كذب ودجل وامور تصل الى حد الكفر والشرك بالله العظيم وكذلك الاستدلال بما ورد في كتاب ما يسمى بنزهة الجليس الذي اسميته (نزهة ابليس) لما فيه من الوقاحة والعداء الشديد ضد قبائل العرب مادة الاسلام وعموده الفقري حيث لم يترك قبيلة عربية الا وقد شتمها بابشع العبارات ولكن لا احب ان أنقل شيئاً منها في هذا البحث المقتظب واي انسان يعتز بقومه وقبائله ينفر من قراءته فضلا عن الاستدلال به وذكره في المجالس بافتخار وهذا امر معيب . 
اكتفي بهذه النبذة . واكرر القول بكل ثقة أن المشاييخ المناصير أعني المشاييخ المتحالفين مع قبائل زهران انهم ابناء منصور بن محمد وهم من اسرة آل مهنا حكام المدينة المنورة لاكثر من عشرة قرون وان نسبهم المناصير المتداول مفردته بين كافة القبائل وانهم ليسوا من احفاد يحيى بن منصور جد اسرة آل زحيك . ولكن المذكورين صاروا خلف الشبهة التي اشار إليها علاء الموسوي لرده عليهم الا ان الجدل والاستماتة التي قام بها بعض افراد هذه القبيلة في كتاباتهم وجهودهم بربطهم وغيرهم من المناصير بآل زحيك يحيى بن منصور جد آل زحيك الذي اثبتنا عدم صحته وبينا النسب الصحيح لعمود نسب المشاييخ المناصير الى جدهم منصور بن محمد السابق ذكره وهذا الفعل جعلني في حيرة من امري كون مشاييخ الحليفه ليسوا من حلفاء زهران وينكرون نسبتهم الى منصور بن محمد جد المشاييخ المناصير المتحالفين مع قبائل زهران وينكرون نسبتهم الى منصور بن محمد بلسان المتحدث المنتمي اليهم وأما محل بحثي فهوا حصرياً للمشاييخ المناصير المتحالفين مع قبائل زهران وليس عن جميع المشاييخ وأنا على اتم الاستعداد للمناقشة حول هذه القضية على ايدي علماء يفقهون صحة الاستدلال بالادلة من عدمها.
والله الهادي الى سواء السبيل وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه اجمعين 

كتبه صالح بن حامد ال ابراهيم الشيخي المنصري

 

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق