الكلام عن لقب الشيخي والراجح من الأقوال

 

الكلام عن لقب الشيخي والراجح من الأقوال

 

أما لقب الشيخي الذي أصبح شهرة القبيلة (المناصير) وغيرها من القبائل الهاشمية فإنني أعوز ذلك إلى سببين أثنين. 

الأول : وهو ما تكلمنا عنه في كتابنا آنف الذكر وأنه لقب للتقدير والتبجيل وهو ما يسمىٰ بالفخري يرادف لقب الشريف والسيد. 

الثاني : وهو الذي نرجحه أن لقب الشيوخ أو المشاييخ يطلق علىٰ أبناء الأمراء والحكام وقد رأينا أن قبيلة المناصير يعود نسبها إلى أمراء المدينة المنورة التي حكمها أسلافهم لعدة قرون وإلىٰ سنة 1000هـ حيث أن الشريف منصور جد المناصير الجامع من أحفاد الشريف مهنا أمير المدينة المنورة وأبن أميرها واستمرت الإمارة في أحفاد الشريف مهنا إلىٰ سنة 1000هـ ولأن قبيلة المناصير من أحفاد الشريف الأمير مهنا فقد جرىٰ العرف في منطقة الخليج العربي أن أبناء الأمراء والحكام يطلق عليهم لقب الشيوخ والمشايخ وهذا أمر واضح ولذا فإنّ المناصير عرفوا بهذا اللقب الذي يرادف لقب الشريف وقد تم الاكتفاء به كونه شاع واستفاض وأصبح من غير المنطقي أن يلقب شخص واحد بلقبين الشيخ الشريف لأن احدهما يدل علىٰ الأخر ولذلك لم يستعمل لقب الشريف عند المتأخرين كما كان يلقب به أسلافهم والله أعلم . 

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق