هل المشاييخ (المناصير) أشراف؟ والجواب المؤيد بالأدلة

المناصير أشراف :

الألقاب التي أطلقها الناس على آل البيت هي : الشريف , السيد , الشيخ , أما لقب السيد والشريف فلا يوجد فرق بينهما والفرق لغوي يجعل اللقبين متداخلين لأن الجميع ينتسب إلى رسول الله صلىٰ الله عليه وسلم وكل ذريته ورثت عنه هذا الشرف وتلك السيادة وأما لقب الشيخي الذي جرىٰ إطلاقه علىٰ قبيلة المناصير وأصبح شهرة لهم فهو بحسب العرف والعادة السائدة في منطقة الخليج التي تقع المملكة العربية السعودية علىٰ معظم مساحتها ولكونهم أي قبيلة المناصير أحفاد أمراء وحكام المدينة المنورة التي يمتد نفوذها إلىٰ نصف نجد فقد جرىٰ إطلاق لقب الشيوخ عليهم وهو تلقليد متبع وعرف سائد وإلا فالأصل أن لقبهم ولقب أسلافهم أشراف. ولقب استحداث في القرن الرابع الهجري ولم يتلقب به الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ولو يتلقب به أبناؤه من بعده ولم كانت هذه الألقاب منقبة لما سبقهم عليها أحد , ولكن في متنصف القرن الرابع الهجري تلقب به بعض آل البيت وعلىٰ الخصوص أبناء الحسين بن علي رضي الله عنهما , ممثلاً في الشريف الرضي وأخيه المرتضىٰ سنة 305هـ والقول بأن لقب الشريف حصراً علىٰ من تولىٰ إمارة مكة المكرمة من آل البيت وذريته غير صحيح والوثائق وكتب التاريخ شاهدة علىٰ أن هذا اللقب قد أطلق علىٰ عموم ذرية الحسن والحسين فكان كل شخصية يسبق اسمه لقب الشريف ويقال بعد الاسم الحسني أو الحسيني وفيما يلي نطلق القارئ الكريم علىٰ الأدلة والشواهد التالية :

1- قال الشريف محمد بن منصور آل عبدالله بن سرور في كتابه (قبائل الطائف وأشراف الحجاز) وقد رأيت كثيراً من وثائق الأشراف القديمة لا ينعت فيها أحد بالشريف إلا إذا كان من أمراء مكة ولكثرة من ولي مكة من الأشراف وانتساب أكثر قبائل وبيوت الأشراف في الحجاز إلىٰ جد هو ممن ولي مكة أصبح يطلق كاسم علم عليهم وأشراف الحجاز جلهم حسنيون إلا ما كان من أشراف المدينة فأنهم حسينيون. 

أقول أن كلام الشريف منصور المتقدم غير دقيق وقد ناقض قوله بنفسه وكفانا مؤونة الرد فهو قرر أن لقب الشريف مختص بأبناء أمراء مكة ولكن في أخر كلامة قال : إلا ما كان من أشراف المدينة فأنهم حسينيون وهم الأشراف آل مهنا من ذرية جعفر بن عبيدالله بن الحسين الأصغر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب وأن المناصير المعروفين بلقب الشيخي هم من ذرية منصور بن محمد بن عبدالله بن عبدالواحد بن مالك بن الحسين أمير المدينة بن أميرها مهنا المذكور. 

2- قال السخاوي في كتابه (التحفة اللطيف في تاريخ المدينة الشريفة) مايلي : 

إذا علم هذا فأول الأمراء من أشراف المدينة : حسين بن مهنا الأكبر بن داود بن أحمد بن أبي عبدالله (نقيب المدينة) بن أبي قاسم طاهر بن يحيىٰ (النسابة) المؤرخ بن الحسن بن جعفر (الحجة) بن عبيدالله (الأعرج) بن الحسين (الأصغر) بن علي (زين العابدين) بن الحسين بي أبي طالب الحسيني. 

نلاحظ أن المؤلف نعت هذه الكوكبة من البيت النبوي الكريم بلقب الأشراف وهذا القول يدحض الاعتقاد المتداول بأن لقب الشريف مقصور علىٰ أبناء من حكم مكة المكرمة علىٰ أنه قد حكم مكة بعض الشخصيات الحسينية , والحقيقة أن أول من تلقب بهذا اللقب هو الشريف الرضى وهو من ذريته الحسين بن علي بن أبي طالب في القرن الرابع الهجري . 

وسنذكر بعض الشخصيات التي يتصل نسبها بسيدنا الحسين وقد جرىٰ إطلاق لقب الشريف عليهم. 

1) نقيب الأشراف بهاء الدين علي بن إبراهيم بن أبي الحسن الحسيني/ النحوم الزاهرة ص 185 ج 7 . 

2) مسلم بن عبيدالله بن طاهر العلوي النسابة يمدح كافور الأخشيذي وقال عنه مؤلف كتاب النحوم الزاهرة أن مسلم بن عبيدالله بن طاهر من صالحي الأشراف / النحوم الزاهرة ص 4 , 6 . 

3) الشريف قتادة بن أدريس أبو عزيز الحسيني المكي أمير مكة , قال عنه المؤلف أنه كان شيخاً عارفاً منصفاً نقمة علىٰ عبيد مكة المفسدين وكان في الحج في أيامه في أمان علىٰ أموالهم ونفوسهم / النجوم الزاهرة ص 221 ج 6 .

4) محسن بن محمد بن العباس الشريف الحسيني كان نقيب الطالبين بدمشق النجوم الزاهرة ص41 ج / 5 . 

5) الشريف أبو طالب العلوي الموسوي المعروف بالشريف المرتضي نقيب الطالبين ببغداد وهو أخو الشريف الرضي قال الحافظ أبو عبدالله الذهبي : وكل منهما رافضي وكان المرتضي أيضاً رأساً في الاعتزال كثير الإطلاع والجدال , ثم ذكر كلاماً عن أبن حزم في هذا المعنىٰ قال المؤلق الشريف عن ذكره مراعاة لسلفة الطاهر لا لاعتقاده القبيح في الصحابة وكان الشريف المرتضي عالماً فاضلاً أديباً شاعراً وكانت وفاة الشريف في يوم الأحد الخامس والعشرين من شهر ربيع الأول 1436هـ / النجوم الزاهرة ص 41 ج 5 . 

6) ذكر الذهبي في الوفيات السيد الشريف/ أُدّىٰ أمير المدينة المنورة النبوية علىٰ سكانها أفضل الصلاة والسلام . النجوم الزاهرة ص 196 ج 10 . 

7) السيد الشريف شرف الدين أبو الحسن علي بن الحسين بن محمد الحسيني نقيب الأشراف بالديار المصرية . النجوم الزاهرة ص 252/ ج 10. 

8) الشريف زين الدين أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن علي بن محمد علي الحسيني نقيب الأشراف بحلب / النجوم الزاهرة ص 264 ج 10 . 

9) الشريف جماز بن شيحة أمير المدينة / المقريزي السلوك لمعرفة دول الملوك ج/2 ص 451 , وجماز هذا من نسل الشريف مهنا جد أمراء المدينة النبوية . 

10) وللشريف نقيب النقباء أبو علي محمد بن سعيد بن علي الجواني كتاب بعنوان : (نزهة المهنا في الأشراف بني مهنا) . 

٭٭ من هذه النقول التي تمثل أسماء عمود نسب المناصير (المشاييخ وقد تقدم اسم كل منهم لقب الشرييف وهم من ذرية الحسين بن علي رضي الله عنهما ليعلم القارئ أن اللقب يستوي فيه جميع الذرية الهاشمية وعلى الخصوص بني الحسن والحسين بن علي بن أبي طالب أبني فاطمة الزهراء بنت محمد صلى الله عليه وسلم . 

وأن أول من تلقب بلقب الشريف هم الحسينيون في القرن الرابع الهجري كما تقدم وأنه لم يتلقب به سيدنا علي بن أبي طالب ولا أحد من بنيه لا الحسن ولا الحسين ولا علي زين العابدين ولا أحد من أبناء الحسن وأول من لقب بالشريف هو الشريف الرضا ثم صار بعد ذلك علماً علىٰ أبناء الحسن والحسين رضي الله عنهما. 

ولولا كثرة التساؤلات عن هذا الموضوع لما ناقشناه وبذلنا حوله بعض الوقت والجهد ولو كانت فيه منقبة لما انفرد بها المتأخرون عن الأعلام والأئمة الأطهار الأخيار علي بن أبي طالب وبنيه ولفظة الشريف تعني في اللغة العربية التقي السيد في قومه العلي في رهطه وكان يطلق علىٰ نسل الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه (العلويين) وعلىٰ نسل أبيه (الطالبيين) وعلىٰ الجميع (الهاشميين). 

وفي كتاب تاريخ الدولة الفاطمية : ما يلي : وكان العلويون في هذا النزاع علىٰ الأراضي المقدسة هم الخصم الثالث الذي يأتي أخيراً فيفوز بالغنيمة فاستقل أمراء الأشراف من بني الحسن بمكة , كما استقل بالمدينة أمرء الأشراف من بني الحسين وأصبح هؤلاء الأمراء سادة الحرمين (1). 

مما يتقدم يتضح أن لقب المناصير الأساسي هو لقب الشريف وقد يلقب به أسلافهم أمراء المدينة المنورة , والأشراف المناصير ولد الشريف منصور بن محمد بن عبدالله بن عبدالواحد بن مالك بن الحسن بن المهنا بن داود بن القاسم بن عبيدالله بن طاهر بن يحيىٰ (النسابة) بن الحسن بن جعفر (الحجة) بن عبيدالله (الأعرج) بن الحسين (الأصغر) بن علي (زين العابدين) بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه. 

هذا هو عمود نسب الأشراف المناصير المعروفين والمشهورين بلقب الشيخي والجمع شيوخ ومشايخ ومشاييخ بلعجة أهل الجنوب , والمناصير مفردها منصري والجمع مناصير ولا تتلقي قبيلة (المشايخ) مدايح الشهراء ونثر الأدباء إلا بلفظ المنصري أو المناصير نسبة إلىٰ جدهم الجامع الشريف منصور المرفوع نسبه في العمود المبارك إلىٰ جده الأعلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكان آخر ألقاب أججداده هو الشريف مهنا جد الأشراف آل مهنا أمراء المدينة المنورة علىٰ ساكنها أفضل وأزكىٰ السلام . 

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) تاريخ الدولة الفاطمية د محمد جمال الدين سرور ص 192 .

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق